دائماً كنت أحلم بأن أكمل دراستي العليا بطريقة إحترافية تفيدني في تطوير وظيفتي كخبيرة في مجال التغذية و اللياقة البدنية و الحميات الغذائية . و حينما نصحني أحد الزملاء بالنظر في الحصول على الماجستير التخصصي في التغذية و اللياقة من بريطانيا تحمست ولكني لم أكن أعرف كيف أحصل عليه ، فصعوبة السفر و الحصول على أوقات فراغ للدراسة و حضور المحاضرات و ما إلى ذلك من مهام الدراسة بالشكل الإحترافي و الإستفادة منها بشكل عملي و ليس دراسة نظرية فقط . حتى لي قدم أحد الزملاء رابط موقع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و بدأت بالتسجيل ، في البداية لم أكن أصدق بأن هناك فرصة مثل هذه متاحة لنا كعرب و بهذا الكيان الإحترافي على أعلى مستوى من أرقى المعارف العلمية المعمول بها في المملكة المتحدة وفق المعايير المعاصرة و الحديثة المعتمدة في بريطانيا. بعد مرور خمسة أشهر من الدراسة و من خلال خبراتي المهنية و قرائاتي المستمرة في هذا المجال أيقنت أن هذه المناهج التي أدرسها قد تم اختيارها بعناية فائقة و التي قد تم تعريبها بشكل ممتاز و بلغة عربية صحيحة و واضحة تخدم الطالب العربي الشغوف بالحصول على أرقى المعارف العلمية و العملية المتعارف عليها في المملكة المتحدة باللغة العربية ! ولهذا أرغب بأن يعلم كل الشباب العربي الطموح أن اللغة لن تصبح بعد الآن عائقاً أمام تحقيق طموحاتهم في تحصيل العلوم المعرفية الحديثة في أغلب التخصصات العلمية ، الآن أبشركم بأن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي قامت بتذليل تلك العقبة الجوهرية من خلال تعريب و ترجمة نخبة البرامج الدراسية المعمول بها في المملكة المتحدة بإشراف نخبة من المترجمين الأكثر خبرة في مجال التعريب و ها هي الآن تقدمها لكم من خلال برامجها الدراسية المرنة المقدمة من خلال الدراسة عن بعد و بأرقى الإعتمادات !