بغض النظر عن كل الآراء التي تتحدث عن أسباب بنجاح الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في تحقيق هدفها بنشر التعليم و التنوير في الوطن العربي ، فإني بعد حصولي على شهادة ماجستير إدارة الأعمال mba تخصص الإدارة التنفيذية من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ، و بعد سنتين حصلت على شهادة استشاري إدارة تنفيذية من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ، فهمت أن سر النجاح هو (التطوير) و (التحديث) للخطة التعليمية بكافة جوانبها (بشكل دوري و مستمر) ! مقررات ، نظام دراسة ، نظم التقييم ، برامج دراسية ، تخصصات فرعية ، شهادات و برامج متخصصة ..... إلخ . لم تقف الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و تجمد نفسها ضمن خطط تعليمية معينة و مقررات متعفنة منذ عشرات السنين و الإنغلاق ضمن مجموعة من التخصصات بعينها كما يحدث في أغلب الهيئات التعليمية الحكومية و الخاصة . يضعون المقرر ، و المنهج ، و يقسمون المجال الواحد إلى عدة تخصصات فرعية محدودة جداً و فقيرة . ثم يستمرون على هذا الوضع عشرات السنين !!! دون التحديث و التجديد و الإضافة و الحذف و التطوير . لهذا السبب تحديداً ؛ فأنا أُيقن كل اليقين بأنه إن شاء الله تعالى سوف تظل الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي تصعد على سلم النجاح من درجة لدرجة . وسوف يظل كل طلاب الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في تطور مستمر و ينتقلون من نجاح لنجاح و من تحقيق حلم لتحقيق حلم آخر . أتمنى التوفيق لكم و لكل طلابكم للنهوض بالعقول و المهارات العربية في كل الدول العربية بدون استثناء لنضع لأنفسنا كعرب مكاناً جديداً في جدول النجاح و التميز .