المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رأي الشخصي في الأكاديمية....



esam2u
24-12-2010, 01:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
رأي الشخصي في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي : هو أنها
1. مؤسسة تنسيقية تتعاون مع العديد من المؤسسات والجامعات والمعاهد البريطانية وذلك لتقديم خدمة الدراسات العليا في عدد من التخصصات الإدارية.
2. عموماً حيث أنني أرى أن تخصصها أساساً هو في ماجستير إدارة الأعمال بشكل جوهري .
3. ضعفها في البرامج الأخرى مثل علم النفس ، وبرامج التأهيل التربوي للمعلمين ،هذا إلى جانب اهمال جوانب الأدب الانجليزي وبرامج tefl للناطقين باللغة العربية.
4. النقطة الأهم في نظري هو أنهاكمؤسسةتعليمية تقدم شهادات معتمدة بشكل كامل من وزارة الخارجية البريطانية وجميع السفارات العربية في بريطانيا مما يجعلها المؤسسة البريطانية الوحيدة التي تقدم مؤهلات معتمدة باللغة العربية للطلاب من الدول العربية .
5. ومن المميزات الأخرى هو تعاونهم مع البورد البريطاني للمستشارين المعتمدين الذين لم يكن يستطيع العرب التقديم إليه قبل العام 2009 ومن ناحية أخرى أيضاً تتعاون مع هيئة الزمالة البريطانية التخصصية لتقديم شهادات pmp ، cpa ،cma البريطانية و المطلوبة كثيراً في الوقت الراهن وبرسوم متواضعة مقارنة بالتكلفة الكبيرة المطلوبة للحصول على تلك المؤهلات في حال التقديم للحصول عليها مباشرة .
والنقطة المهمة هنا هو أن جميع مؤهلات البورد البريطاني وهيئة الزمالة البريطانية التخصصية لديهم معتمدة تماماً من وزارة الخارجية البريطانية والسفارة السعودية وجميع السفارات العربية في لندن .
6. وانتقادي الوحيد لهم هو عدم وجود برامج تأهيلية لمعلمي اللغة الانجليزية في الدول العربية سواء في الدراسات العليا أو تأهيلهم ليكونوا خبراء في tefl
7. ومن أهم الميزات أيضا هو توزيعها العادل لفرص العمل التي تعلن عنها واهتمامها بالجانب الانساني خاصة للمعوقين والتي ترى أحقيتهم في العمل من المنزل عن سواهم اذا تساووا في الشروط المطلوبة للعمل.
8. وأكثر شيء أحترمه في هذه المؤسسة العريقة هو سرعة الرد على الاستفسار والايضاح الكامل لأي استفسار من قبل العميل أو العضو. والاهتمام بالأراء التي تتعلق بها كمؤسسة لها شأن كبير في العالم العربي خاصة والعالم بصفة عامة .

أرجوا أن تأخذوا برأي في الاعتبار وخصوصا وجه النقد الذي قدمته وأتمنى أن أري برامج أخري بالاضافة للبرامج الحالية من شأنها إفادة العالم العربي في مجالات أخرى متعددة كالتي أشرت إليها.

شكرا على سعة صدركم ...