المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جمعت لكم بعض المعلومات عن الباراديم أرجو أن تنال إعجابكم ...



Asia
24-11-2010, 09:49 AM
النظارة الخضراء .....

كانت لدى أحدهم شاة لا ترضى أن تأكل غير البرسيم الأخضر ، ولكن صاحبها لا يملك إلا العلف الجاف (التبن) فاحتال عليها، و ألبسها نظارة خضراء فصارت ترى العلف الجاف أخضر اللون فتظنه برسيماً فتقبل عليه و تأكله.
حين تتأمل واقعنا ترى أنناأ-حيانا- نرتدي هذه النظارة، لكننا نرتديها حول عقولنا و تفكيرنا، فكثيرا ما ننظر إلى الأمور من حولنا من خلال منظار صغير نجتهد أن نحشر كل شي داخله.

إذا ما هو الباراديم(Paradigm)؟

البرادايم (paradigm) مصطلح انكليزي مشتق من كلمة لاتينية براديكما (paradigma)، وهو النموذج والخارطة والبرمجة اللتي تتكون في أذهاننا نتيجة التجارب والأحداث التي تمر بنا ونعيشها منذ ولادتنا. ويؤثر البرادايم في حياتنا اليومية تأثيرا كبيرا فهو العدسة اللتي من خلالها نرى ونحكم على الأحداث والقضايا اللتي تمر بنا. وبما أن كل شخص يمر بتجارب وظروف متبانيه عن الآخرين فإن لكل فرد برادايما خاصا يرى به ماحوله ويحكم عليه، فنحن لا نرى الأشياء كما هي في واقعها انما نراها بعدسة البرادايم.
ويطرح البروفيسور ألن أوستن الأمر بشكل أوسع حينما يعرف البارادايم بقوله: (إن نظام وطريقة التفكير لديك تحدد مواقفك وتصوراتك وتَخَلّق صور الأشياء والأمور في ذهنك). أي ان البارادايم هو النظام الذي تفكر به. والمعنى المقابل للبارادايم بالعربية هي النموذج الذهني أو الصورة الذهنية فعندما يرى الشخص أمرا محددا بشكل معين فهذا الشكل هو الصورة الذهنية لهذا الأمر في ذهن هذا الشخص.

وسأورد بعض العبارات التي توثق هذا المعنى في داخل الإنسان :

" أي حقيقة تواجهنا ليست لها نفس الأهمية كأهمية تصرفنا تجاهها ، لأن هذه الأخيرة هي التي تحدد نجاحنا أو فشلنا " نورمان بيل
" إن الشيء الوحيد الذي يميز بين شخص وآخر هو النظرة السليمة تجاه الأشياء " غاندي
" إن الأفكار النبيلة والعظيمة التي تعتاد التفكير فيها تصبح أفعالاً عظيمة " د.جوزيف ميرفي
" كن مهندساً لعقلك واستعمل طرقاً مجربة ثبت صحتها في بناء حياة أكبر وأعظم " د.جوزيف ميرفي
" أفكاري تتحكم في خبراتي ، وباستطاعتي توجيه أفكاري " ارنست هولمز

إطاري التفكير..

يفكر كثير من الناس بأسلوب الإطار السلبي ، ومن الممكن أن يقودهم ذلك إلى :

الإحساس بشعور سلبي
الوقوف مكتوفي الأيدي أمام المشاكل
إلقاء اللوم على الآخرين
ضياع فرص عديدة في الحياة


بينما يقودك الإطار الإيجابي إلى:

التحرك في الاتجاه الذي ترغبه حقيقة
التعرف على ما تريده وكيفية الوصول إليه
تقرير الحالة التي تريد أن تشعر بها
أن تكون لديك اختيارات عديدة.


لما البارادايم؟

إذا عرف الإنسان أن الآخرين قد ينظرون إلى الأمور التي يراها من زوايا مختلفة، وأنه قد لا يرى ما يرونه - لأسباب مختلفة ومتنوعة - أدرك مدى الحاجة إلى أن ينصت ويستفسر ويستوضح ، ليقرر بعد ذلك ما يشاء. كما إننا قد نرى أو ندرك ما لا يراه أو يدركه الآخرون، وهذا يعني أهمية أن نشرح للآخرين بإسهاب -حسب الموقف- وأن نساعدهم بدلاً من أن نعجب منهم أو نسخر من بطء فهمهم، أو ما نظنه غباء في الآخرين. إضافة إلى ذلك ، فالتنوع والاختلاف في الأفهام والرؤى والآراء فيه سمو وإبداع وتكامل، مما يؤدي إلى الاستمتاع بالجلسات الحوارية، مع سمو التعامل في إطار من الاحترام والرقي في التعامل .

مقترحات لتكوين (برادايم ) ايجابي جديد ....


أن تقبل احتمال الخطأ او عدم صحة رأيك في أي موضوع.
أن تفكر وفقا لمعايير أو نظم جديدة او مختلفة .
راجع منظومة القيم ( عندك ).
اعرف نمطك في البرادايم.
اطرح وأنصت للأفكار السخيفة
استمتع بالمرح واستمتع بالخيال .
نوع (أوغير ) مصادر معلوماتك .
جرب اطباقا جديدة .. مثل من لم يسبق له أن أكل الباذنجان .
اعرف ان هناك اكثر من اجابة واحدة ( صحيحة ) للسؤال الواحد .. أحيانا على الاقل .
غير نوع مجالسك اطلع على محطات اعلامية لم يسبق لك ان شاهدتيها - تلفاز - اذاعة - صحافة ..)
تفادى التعميم فهو صندوق البرادايم القاتل ومن يتصور أن الناس أغبياء وهو الذكي فالعكس صحيح .

мεмσяiεs
27-11-2010, 08:38 AM
شكرآـآ آسيـآـآ

سالمين
28-11-2010, 11:40 AM
معلومات مفيده
الف شكر

محمد الطواب قناوي عاشور
13-01-2011, 07:41 PM
جميل جداً تسلم ايد حضرتك كتبت المقاله الرائعة