المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سواء كنت موظف او تقوم باعمال حرة , شاركنا تجربتك!



Victoria
10-08-2010, 07:22 PM
يقول أ.محسن :
عند المرحلة الثانوية, أو مرحلة اختيار مهنة المستقبل, لنقل عند سن الرابعة عشر يجب أن يعرف الشاب ماذا يريد بالضبط و يضع خطة منذ هذه اللحظة كي لا يتوه في مجالات العمل الامتناهية, مثلا اسمع من شاب يقول سأتخصص كومبيوتر لما اكبر أو دكتور .. هذه كلمات فضفاضة. في الكومبيوتر هناك عدد كبير من الاختصاصات مثلاً مهندس نظم, تقني اتصالات, فني أنظمة تشغيل, مطور برامج ويب, مصمم صور الكترونية, هل أكمل ؟.. اللائحة طويلة و تمتد, أذكر شاباً في آخر سنة جامعية قال لي مرة: ” لقد أخطأت باختصاصي! “.


http://www.leveljob.net/self_employment.jpg

إذا لا بد من معرفة المهارات و القدرات التي يتمتع بها الشاب و فرص عمل السوق للمرحلة المقبلة و الاختصاصات المتوفرة في الجامعات أو المعاهد و من ثم وضع خطة يعمل عليها الشاب مدى حياته كي ينجح.

هنا سيقف الشاب و يحتار أي طريق يسلك؟ هل يختار عمل طبيعة عمله وظيفة؟ أو عمل حر؟ سنناقش فيما بعد حسنات و سيئات الوظيفة و الأعمال الحرة.

الوظيفة:

حسنات الوظيفة:

- الراتب يؤمن الحد الأدنى من متطلبات الحياة دون انقطاع طيلة فترة الوظيفة, و هناك وظائف يتلقى فيها الموظف راتب حتى بعد تقاعده.
- نظام الضمان الصحي و الاجتماعي يؤمن الطبابة و تعويض نهاية الخدمة
- يتلقى الموظف بدلات مختلفة غير الراتب حسب طبيعة عمله كالحوافز و المدرسية ..
- الراتب ذاته يتلقاه الموظف, سواء قلت المبيعات أو زادت, بمعنى أن الموظف لا ليس لديه مشكلة مع الزبائن.
- يستطيع الموظف الانتقال الى وظيفة افضل حين تتوفر لديه فرصة بامان.

سيئات الوظيفة:

- دوام العمل يحدد من فترة تواصل الموظف مع محيطه.
- الموظف ملزم بدوام لا يستطيع التأخر عنه لانه مرتبط بدائرة عمل يعمل فيها.
- الموظف لا يأخذ القرار بل ينفذ قرارت الادارة.
- محدودية التطور المعنوي و المادي.
- مشاكل تتعلق بعلاقات الموظفين بين بعضهم و بينهم و بين الادارة.


العمل الحر:

حسنات العمل الحر:

- المدخول الاجمالي الذي يتلقاه يفوق ذلك الذي يتلقاه الموظف.
- يستطيع الاشتراك بجمعيات و انظمة صحية مستقلة.
- يستطيع ابرام صفقات يحصل فيها على ارباح كبيرة.
- ليس هناك دوام محدد فالوقت ملكه و هو يحدد دوام عمله.
- العامل الحر هو صاحب قراره.

سيئات العمل الحر:

- تمر أوقات ليس فيها مدخول مادي بسبب الركود الاقتصادي و ما شاكله.
- هناك بعض الزبائن المزعجين الذين يطلبون منه الخدمة على مدار الساعة.


باختصار, هناك بعض المهن لا يمكن إلا ان تكون وظيفة بطبيعتها مثل المحاسب, السكرتاريا و من الصعب أن تكون عملاً حرا, و هناك أعمال طبيعتها حرة مثل السياحة, البرمجة, لكن كي ينجح الانسان في العمل الحر يجب أن تتوفر فيه مهارة التخطيط و العلاقات العامة الجيدة, اما الموظف فيجب ان تتوفر فيه مهارات العمل في فريق و الالتزام.

سواء كنت موظف او تقوم باعمال حرة , شاركنا تجربتك!

محمد أبو النصر حنطاية
15-09-2010, 07:37 PM
أرى من وجهة نظري أن الإنسان غير الطموح يلجاُ للوظيفة المملة أو يجعلها مملة وكذلك ان الإنسان الغير جدي يلجاً للعمل للعمل الحر لكي يتحرر من الإلتزامات وخاصة حدود الوقت ينتج عن النوع الأول (موظف بائس ) وينتج عن النوع الثاني (رجل انتهازي)
واذا ما رأينا وتابعنا هؤلاء الذين تربعوا على أعلى الدرجات ودائما هو في المقدمة هم الذين عملو على مصطلح أطلق عليه (وظفنة العمل الحر ) أي وضع العمل الحر في منظومة الوظيفة ، كذلك الموظف الناجح هو الذي يتخذ من العمل الحر منهاجاً لوظيفته وبذلك يكون تطوره .
مثلاً المحاسب المتألق هو الذي يقوم بإغتنام الوقت ويقتنص اللحظات المهمة لإبداء الرأي ويبتكر طرق و أساليب لتطوير عمله إن هذا المحاسب لن يكون يوماً مجرد محاسب ولكن سيكون إدارياً مالياً ناجحا وربما مستشاراً ذا دخل عال ووقت وظيفي أقل .
،،،،،،،
وكذلك صاحب العمل الحر الذي يتخذ من الوظيفة منهج له كأن يحدد وقت لعمله يجعل من التخطيط وظيفة يجعل من الزبائن المشاغبين سعادة وعادة يغير السيئات إلى حسنات فإن هذا الشخص بالمستقبل لن يكون بائع للحلوى على الطرق أو بائعاً للصحف على إحدى الأرصفة ويقول أنه عمل حر بل سيكون صاحب إحدى المنظمات المرموقة التي سوف يشاركه بنجاحها ذلك الموظف المستشار المشار إليه أعلاه

هذا رأيي وعذراً على الإطالة