المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ادارة المخاطر - منهج تطبيقي



ahmad sayed
09-08-2010, 04:15 AM
ادارة و تقييم المخاطر
بداية و من الأهمية بمكان إن نعرف ما هي المخاطر و كيفية إدارتها و تقييمها و كيفية تطويع هذه المخاطر المحتملة و المؤكدة منها لتكون دافعا و عاملا هاما في إنجاح مشاريعنا المستقبلية بل و داعما لنا في السعي نحو تحقيق رؤيتنا و إستراتيجيتنا الحالية و المستقبلية .

تعريف المخاطرة :
المخاطرة هي احتمالية حدوث شيء ما سيكون له تأثير معين على الأهداف .
و الهدف الرئيسي هو رفع مستوى السلامة أو تقليل المخاطرة. و تحقيق النجاح المالي ، والمحافظة على ثقة الجمهور.
وإدارة المخاطر :
هي عملية نظامية شاملة تساعد متخذي القرارات في تحديد وتحليل وتقييم ومعالجة كل أنواع المخاطر ، الداخلية والخارجية منها .
تصنيف المخاطر :
وهناك نوعين رئيسين عند تصنيف المخاطر هي المخاطر الخارجية والداخلية .
وفيما يتعلق بالمخاطر الخارجية فإنها تشير إلى القضايا الخطيرة التي نكون ملزمون بإدارتها ، في حين ان المخاطر الداخلية تهدد قدرتنا على تلبية التزاماتنا . وفي الوقت الذي تكون فيه المخاطر الخارجية تشكل قضية أساسية للمتعاملين ، فان كلا نوعي المخاطرة الداخلية والخارجية يشكلان جانب هام للدائرة .

الأهداف
التركيز على تحديد ومعالجة المخاطر من أجل إضافة قيمة كبيرة لكل نشاطات المؤسسة.
فهم وإدراك ما يترتب على كل تلك العوامل التي يمكن أن تؤثر في المؤسسة.
زيادة احتمالية النجاح وتقليل احتمالية الفشل وكذلك تقليل احتمالية عدم التأكد من تحقيق الأهداف العامة للمؤسسة.
نقل رسالة مفادها أن إدارة المؤسسة مسئولة عن ضمان تطوير وترسيخ وسائل رقابة داخلية وتوثيقها بصورة مناسبة وإدامتها والالتزام بها في كل وحدة أو قسم.
توصيل رسالة مفادها أن كل موظفي المؤسسة مسئولون عن الالتزام بوسائل الرقابة الداخلية.
إعطاء الأدوات التي من شأنها أن تساعد في ترسيخ وتوثيق وإدامة والالتزام بنظام الرقابة الداخلية للمؤسسة.

إدارة المخاطر

بشكل عام إدارة المخاطر هي عملية قياس و تقييم للمخاطر و تطوير إستراتيجيات لإدارتها. تتضمن هذه الإستراتيجيات التغلب على المخاطر عن طريق عدة أساليب نقل المخاطر إلى جهة أخرى و تجنبها و تقليل آثارها السلبية و قبول بعض أو كل تبعاتها.

إن تحليل وإدارة مخاطر مشروع معين ( قسم – إدارة ) عبارة عن العملية التي تمكن من معرفة المخاطر وتحليل تلك المخاطر باستخدام الطريقة المناسبة ومن ثم وضع الحل المناسب الذي يزيل ذلك الخطر أو يقلل من آثاره. وبشكل آخر فهي العملية التي تزيد من نجاح وإنهاء المشروع من منظور التكلفة والوقت والمواصفات، بأقل ما يمكن من مشاكل.

طرق ادارة المخاطر
نستعرض هنا الخطوط العريضة لطرق ادارة المخاطر التي يجب استخدامها في المشروع في كل خطوة من خطوات عملية ادارة المخاطر .
و تتمثل هذه الخطوات في تحديد المخاطر ، تحليل المخاطر ، الاستجابة للمخاطر و تتبع المخاطر.
و نلاحظ أن الخطوات الثلاث الاولى تحدث بالتتابع و ان الخطوة الاخيرة - تتبع المخاطر - تحدث خلال العملية باكملها.

خطوات إدارة المخاطر
التحضير
تحديد المخاطر
التقييم
التعامل مع المخاطر
وضع الخطة
التنفيذ
مراجعة و تقييم الخطة
المحددات (المعوقات)

المحددات ( المعوقات ) :
بعد اتمام عملية إدارة المخاطر و تنفيذها فانه تظهر بعض المحددات و المعوقات فعلى سبيل المثال إذا تم تقييم المخاطر أو ترتيبها حسب الأولوية بشكل غير مناسب فإن ذلك قد يؤدي إلى :
تضييع الوقت في التعامل مع المخاطر ذات الخسائر التي من غير المحتمل أن تحدث.
و كذلك تمضية وقت طويل في تقييم و إدارة مخاطر غير محتملة يؤدي إلى تشتيت المصادر التي كان من الممكن أن تستغل بشكل مربح أكثر ،
إعطاء عمليات إدارة المخاطر أولوية عالية جدا يؤدي إلى إعاقة عمل المؤسسة في إكمال مشاريعها أو حتى المباشرة فيها.
و من المهم أيضا الأخذ بعين الاعتبار حسن التمييز بين الخطورة و الشك ، وعليه يجب مراجعة و تعديل خطة ادارة المخاطر على فترات دورية للتأكد أن المخاطر قد تم تحديدها و تصنيفها و معالجتها بالشكل الأمثل و الصحيح .

kansowl
20-09-2010, 07:56 PM
هل يمكن شرح احد المزاقف العملية التى حدثة بالفعل

ahmad sayed
04-10-2010, 03:40 AM
اشكر مروركم
الىالاخ العزيز Kansowl
في البداية يجب تحديد المدخلات والمخرجات وتقسيم المؤسسة او المنظمة الى وحدات لدراسة كل وحدة علىحدة ومن ثم تحديد كافة المخاطر الداخلية التي تؤثر على الوحدات الداخلية وعليه يتم تحديد النقاط الحرجة (واعني هنا المخاطر الاكثر تاثيرا على الاهداف) وترتيب المخاطر حسب الاوليات والوزن النسبي لكل منها والتي بدورها يتم وضع الاجراءات الحالية او الانية التي يجب ان تتخذ ومن ثم وضع الخطط المستقبلية لمواجهة المخاطر
وفي الخطوة السابقة فاننا قمنا بدراسة المخاطر المتاصلة في المنظمة
والتي تساعدنا كثيرا في تخفيض نسب المخاطر في المنظمة
ساقوم بشرح مثال عملي من هذا المنطلق انشاء الله