المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مساعده في عمل خطوات مشروع التخرج عن التجاره الكترونيه



اروى
29-07-2011, 07:55 PM
السلا م عليكم انا طالبه في جامعه خاصه في كلية التجاره قسم اداره اعمال سنه رابعه في اليمن اريد مساعده على كيفية عمل بحث التخرج
والموضوع الذي انا اقوم به هو معوقات وامال التجاره الكترونيه في اليمن لان هذا المشكله الذي يعانون منها اليمن هو انخفاض تعامل مع التطور التجاره الكترونيه بسبب اسباب عديده منها قلة الوعي وتقافه وثقه الافراد وبين مستويات التعامل مع التجاره الكترونيه وعدم المقدره استخدام البطاقه الذكيه يوجد اسباب كتير
كمان يوجد عدد قليل يستخدموا التجاره الكتونيه مثل التسويق الكتروني في شركات فقط وبعض استخدامات البسيطه لاغير وهذا الشي الذي سبب تدهور اليمن انا قمت بعمل البحث ولكن اريد المساعده من ناحيه ترتيب المعلومات والخطوات البحث .

elfoxmizo
28-08-2011, 05:24 PM
اود ان اعرف فى اى جانب تريدين المساعده فى ترتيب المواضيع التى تجمعيها وتكملين البحث بها
ام تريدى مواضيع عن العناوين التى اشرتى اليها

اروى
02-09-2011, 07:36 PM
[QUOTE=elfoxmizo;5744]اود ان اعرف فى اى جانب تريدين المساعده فى ترتيب المواضيع التى تجمعيها وتكملين البحث بها
ام تريدى مواضيع عن العناوين التى اشرتى اليها[/QUOTE


ا
لسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شكرا لك اريد المساعده من ناحيه مواضيع عن العناوين التى اشرت اليها

السلام عليكم

elfoxmizo
23-09-2011, 04:51 AM
معوقات التجارة الالكترونية دراسة ميدانية في عينة من المنشآت الصناعية بالجمهورية اليمنية

الباحث: أ / عبد الله سالم أحمد لعجم
الدرجة العلمية: ماجستير
لغة الدراسة: العربية
تاريخ الإقرار: 2005م
نوع الدراسة: رسالة جامعية



ملخص الرسالة

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة معوقات التجارة الإلكترونية في الجمهورية اليمنية، وذلك من خلال استطلاع آراء عينة من مدراء المنشآت الصناعية اليمنية.

واستخدم في الدراسة أداة صممت لمعرفة مستوى موافقة عينة البحث على اعتبار أبعاد (الوعي المؤسسي، القضايا القانونية والتشريعية والدعم الحكومي، البنية التحتية للمعلومات، السرية والخصوصية، التكاليف، القبول والاستعداد الاجتماعي) معوقات للتجارة الإلكترونية، واختيرت عينة عشوائية بسيطة من مجتمع البحث لتطبيق الأداة.

وافترضت الدراسة وجود توافق واضح على اعتبار أبعاد الدراسة معوقات للتجارة الإلكترونية في الجمهورية اليمنية.

وتوصلت الدراسة إلى أن مستوى الموافقة على اعتبار أبعاد الدراسة عوائق للتجارة الإلكترونية لدى عينة البحث كان بشكل عام مرتفع.

فقد توصلت الدراسة أن هناك توافق واضح بين عينة البحث على أن الأبعاد (الوعي المؤسسي، القضايا القانونية والتشريعية والدعم الحكومي، البنية التحتية للمعلومات، السرية والخصوصية، التكاليف، القبول والاستعداد الاجتماعي) تعد معوقات للتجارة الإلكترونية بنسب موافقة مرتفعة على كل بعد كانت كالتالي: 72.94%، 80.17%، 75.93%، 77.01%، 71.58%، 82.73%.

بالإضافة لذلك توصلت الدراسة إلى أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية تعزى للمتغيرات الشخصية، وكذلك لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية تعزى للمتغيرات المتعلقة بالمنشأة عند مستوى الدلالة (0.05) عدا لبعض الأبعاد الجزئية.

وختمت الدراسة ببعض التوصيات التي تساعد على التغلب على هذه المعوقات، والتي بدورها تمهد للتحول نحو التجارة الإلكترونية.

elfoxmizo
23-09-2011, 05:07 AM
معوقات استخدام التجارة الإلكترونيةيعود ضعف التعامل بالتجارة الإلكترونية في الدول النامية إلى عدة أسباب أهمها:

1.انخفاض مستوى دخل الفرد
2.عدم وجود وعي لما يمكن أن توفره تكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية، والافتقار إلى ثقافة مؤسسات أعمال منفتحة على التغيير والشفافية
3.عدم كفاية البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية والوصول بشبكة الإنترنت أو ارتفاع كلفة الوصول إلى شبكة الإنترنت
4.الافتقار إلى الأطر القانونية والتنظيمية المناسبة
5.عدم استعمال اللغة المحلية والمحتوى المحلي
6.نقص المبادرة الفردية
7.الافتقار إلى نظم دفع يمكن في دورها أن تدعم الصفقات التجارية التي تجرى على شبكة الإنترنت
8.المقاومة الثقافية للتجارة الإلكترونية على شبكة الإنترنت



-------------------------------------------------------------------------------------------

elfoxmizo
23-09-2011, 05:32 AM
معوقات التجارة الالكترونية
بقلم/ دكتور/احمد اسماعيل البواب
الأحد 25 يوليو-تموز 2010 04:26 م --------------------------------------------------------------------------------
> التجارة الالكترونية بحاجة إلى الكثير من الجهود الاقتصادية والتنسيق الشامل،فهناك حواجز كثيرة تتمثل في الكفاءات والبنية التحتية والتوجهات السياسية والاستقرار الاقتصادي ومن الطبيعي أنها تختلف من بلد الى آخر، ومن خلال متابعتي الدائمة أجد أن هناك محاولات تبشر بالخيرفي بلادنا اليمن بصفة خاصة وبلدان الوطن العربي بصفة عامة،إلاَّ أنه يتوجب عليهما عند استخدام هذا النوع من التجارة سن وإصدار المزيد من القوانين والانظمة التي تتلاءم مع تطورها على أن تتولى الهيئات الحكومية الاشراف على تطبيق هذه الأنظمة والقوانين مع إصدار المزيد من البطائق الإئتمانية، فبعد سنوات ستصبح معظم التجارة العالمية الكترونياً وهذا الواقع الجديد يحتم على القائمين على قطاع التجارة ادراكه خاصة بعد أن دخلت مؤثرات جديدة غيرت من جوهر التجارة العالمية وأن شبكة الانترنت تشكل المؤثر الرئيسي والكبير في هذا القطاع الحيوي والثورة التقنية وأصبح أثرها يشمل الأفراد وقطاع الأعمال على حد سواء، فالتجارة الالكترونية هي أسلوب واستراتيجية اقتصادية قائمة بذاتها، فهي بنية حديثة لعقد الصفقات وعالم واسع لتطوير الخدمات المصرفية فتحت آفاقاً واسعة للتسوق العالمي، ومما تقدم يتضح لنا جلياً أن التجارة الالكترونية تتطلب إيجاد المزيد من التنسيق والتعاون لإنجاحها مع زيادة وعي المواطنين بها وأن المصارف والمؤسسات المالية تلعب دوراً محورياً في إنجاح وإدارة التجارة الالكترونية، لأن معوقات انتشار التجارة الالكترونية على الصعيد الوطني ليست بالأمر اليسير، إذ تختلف الرؤى والأبعاد باختلاف الأنظمة والموارد، وكذلك مدى توافر خدمة شبكة الانترنت، فواقع الحال لايزال الكثير من المستخدمين لشبكة الانترنت يمتنعون من استخدام بطائقهم الائتمانية أو إعطاء معلومات عن أرقام حساباتهم لعدم قناعتهم بالقدر الكافي من السرية والأمان على شبكة الانترنت بالرغم من الجهود المبذولة من قبل القائمين على البطاقات الإئتمانية والمسؤولين عن الخدمات المصرفية عبر الشبكة، بالإضافة الى أن بعض الجهات التجارية تعتبر تكلفة إقامة مواقع تجارية مرتفعة وعوامل نجاح المواقع يعتمد على مدى اللمسات الاحترافية في برمجتها وتصميمها وإدارتها وما تحتاجه من مبرمجين وتقنيين ذوي خبرات طويلة.
-------------------------------------------------------------------------------------------

مشكلة اليمن الأساسية----------------------
في إطار الإصلاحات والإجراءات والتدابير ذات العلاقة المباشرة بتحسين الأجور لموظفي الجهاز الإداري للدولة ومنتسبي القوات المسلحة والأمن، كانت الإجراءات التي اتخذتها الدولة بكافة أطرها وعلى رأسها القيادة السياسية العليا ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية والتي شملت إطلاق علاوات موظفي الجهاز الحكومي ومنتسبي القوات المسلحة والأمن، عقب تطبيق المرحلة الثالثة من استراتيجية الأجور والمرتبات لما من شأنه تحقيق معدلات نحو تحسين الأوضاع المعيشية لموظفي الدولة في الجهاز المدني والمؤسسة العسكرية والأمنية على أن ذلك يأتي في سياق متزامن مع تطوير منظومة الإصلاحات الاقتصادية في البلد الهادفة الى البحث عن مصادر لتنمية الموارد المالية عبر طرق وقنوات متعددة، أبرزها تنمية الإيرادات وزيادة الموارد وتفعيل دور الجهات الإيرادية التي تتصدرها عائدات الضرائب والجمارك والواجبات والاتصالات وتقنية المعلومات والنفط والمعادن والثروة السمكية على أن يتلازم بالضرورة كل ذلك مع تطوير الآليات النوعية في أساليب التحصيل للعائدات الضريبية بما يكفل فاعليتها وتأثيرها ومردودها الايجابي المتقدم في رفد الخزانة العامة للدولة بالموارد المالية التي تضمن إنجاح مقومات حزمة الإصلاحات المنشودة.
كما أن الأمر سيكون بحاجة الى تلازم الإصلاحات والتدابير والمعالجات المتصلة بتحسين الحياة المعيشية لموظفي أجهزة ومؤسسات الدولة مع بقية الفئات الاجتماعية الأخرى عبر انتهاج سياسة دعم تشجيعية لمصادر الأعمال والمهن والحرف التي يمارسونها في المجتمع، وفتح المزيد من مجالات فرص العمالة للقوى التي تصنف في خانة البطالة، إذ أن إعلان الحكومة عن فتح المجال لستين ألف وظيفة ينبغي ان توزع توزيعاً عادلاً على الفئات المشمولة في هذا المجال، يعد خطوة أولى في سياق الإصلاحات الداخلية المأمولة، يضاف الى ذلك تعزيز موقع صندوق الضمان الاجتماعي بما يوفره من ضمانات حقيقية لغير القوى العاملة في الجهاز الإداري والمؤسسي للدولة بصورة تدريجية لابد وان تتوافر فيها ضمانات الآلية التنفيذية لتحقيق ذلك بشفافية مطلقة.
إن جملة الإصلاحات ذات العلاقة بالارتقاء في حياة المواطنين من القوى العاملة في جهاز الدولة وغيرهم، ربما باعتقادنا تتطلب مواصلة الخطوات الأولى التي تم اتخاذها بشأن علاوات موظفي الجهاز الحكومي ومنتسبي القوات المسلحة والأمن، الى أن تبلغ خطوات متتالية، تابعة لهذا المنحى وهذا المسار الذي تقتضيه الحاجة الاجتماعية اليوم أكثر من أي وقت مضى في سبيل بلوغ الغايات والآمال المنشودة لمجتمع يبتعد في واقعه تدريجياً عن الفقر والبطالة والطموح لحياة كريمة ومزدهرة اقتصادياً.

اروى
15-12-2012, 06:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريد المساعدة في عمل مشروع تخرج عن ترجمه الالية او الادبي اود ان يكون هناك مرجع لهذا المواضيع :o